الشاطئ الذهبي

الشاطئ الذهبي

العقبة تشرق من جديد
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» عروس الجنوب
الخميس مايو 28, 2009 8:39 am من طرف محمود رياطي

» [b]الفنادق في العقبة[/b]
الخميس مايو 28, 2009 8:33 am من طرف محمود رياطي

» الهاشميون
الإثنين مايو 25, 2009 8:36 am من طرف ربيع الضابط

» السياحة
الإثنين مايو 25, 2009 8:02 am من طرف eiad adeeb

» صور عن العقبة
الإثنين مايو 25, 2009 7:59 am من طرف eiad adeeb

» خريطة الاردن
الإثنين مايو 25, 2009 7:35 am من طرف 3emad

» سراي العقبة
الإثنين مايو 25, 2009 7:32 am من طرف 3emad

» سرايا العقبة
الإثنين مايو 25, 2009 7:27 am من طرف younes

» نادي اليخوت...
الخميس مايو 21, 2009 9:48 am من طرف محمود رياطي

منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 عروس الجنوب تحتضر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abu majd
زائر



مُساهمةموضوع: عروس الجنوب تحتضر   الثلاثاء مايو 19, 2009 6:09 am

عروس الجنوب تحتضر

يحذر اختصاصيون ومهتمون بالبيئة من الآثار البيئية والصحية السلبية المترتبة على سكان منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة في حال استمرت عملية التخلص من النفايات الطبية وحرقها بشكل تقليدي في مكب النفايات المشترك التابع للمحافظة.

وترجع السلطة أسباب لجوئها الى طرق تقليدية للتخلص من النفايات الطبية لتكلفتها العالية التي تحتاجها إنشاء مثل هذه المحرقة والتي تصل الى قرابة 100 ألف دينار، الأمر الذي أدى الى بقاء المشروع "حبيس الأدراج"، حسب مقرر لجنة النفايات الطبية في المستشفى الإسلامي خليل التيهي.

ويشير مفوض الشؤون البيئية في سلطة العقبة الخاصة الدكتور بلال البشير الى انه لا جديد على موضوعة إنشاء محرقة خاصة بالنفايات الطبية وما يزال يتم التخلص من النفايات في المكب العام.

ويأمل البشير أن يبادر المستشفى الإسلامي الى إنشاء محرقة طبية، إضافة الى تلك الموجودة لديه، وكذلك مستشفى هيا العسكري الجديد الذي سيبنى قريبا ما يساهم في التخلص من النفايات في تلك المحارق.

ويؤكد مهتمون في الشأن الصحي أن محرقة النفايات الطبية من المشاريع المهمة والملحة التي يجب أن تكون من أولويات منطقة العقبة الاقتصادية.

وينتقد مدير صحة العقبة ضامن العبادي لجوء السلطة الى التخلص من النفايات عن طريق حرقها في المكب العام للمحافظة، معتبرا أنها "غير حضارية"، مؤكدا أنه "لا يوجد بديل عنها حتى الآن في ظل الإمكانات الموجودة".

ويأمل العبادي أن تسارع السلطة في إيجاد محرقة خاصة للنفايات الطبية حفاظا على صحة وسلامة المواطن والبيئة، بيد أن المديرية، حسب العبادي تعمل على تجميع النفايات الناجمة عن المراكز الصحية في المحافظة بأكياس وعبوات خاصة والتحفظ عليها وإرسالها مباشرة بشكل يومي الى مكب النفايات وحرقها تحت إشراف مندوبين من الصحة، لافتا الى قيام فريق من ضبط الجودة في المديرية بالكشف الدوري على المراكز الصحية داخل المدينة وخارجها للتأكد من تجميع النفايات الطبية والتخلص منها.

على أن ثمة مشكلة أخرى يلحظها الزائر للعقبة وهي التخلص من نفايات طبية بإلقائها في الحاويات المنتشرة في الشوارع العامة والتي تشكل خطرا على حياة المواطن باعتبارها سموما خطيرة بحسب المواطن أشرف الهباهبة.

ويرى مختصون أن وجود حاوية قمامة قريبة من إحدى المستشفيات أو الصيدليات والمختبرات الطبية، تحوي على نفايات بمثابة "قنبلة موقوتة" بالنسبة للمواطن والبيئة والمياه الجوفية على حد سواء.

ويؤكد مدير أحد المختبرات الطبية في مدينة العقبة الدكتور محمود الشوابكة أن السلطة "مقصرة في معالجة هذا الموضوع الخطير"، موضحا انه يقوم بالتخلص من نفاياته بحرقها في جهاز خاص بمختبره تحت درجة حرارة 160 درجة مئوية.

ويدعو الشوابكة السلطة الى توفير حاوية خاصة للنفايات الطبية تختلف عن تلك المخصصة للنفايات العادية، حفاظا على سلامة كثير من عابثين في النفايات، منوها الى أن أمر التخلص من النفايات الطبية أصبح الحديث عنه عاديا لعدم وجود تجاوب من سلطة العقبة رغم معرفتها بخطورة الأمر.

ويؤكد مدير مستشفى العقبة الحديث الدكتور عدنان داوود الى حاجة العقبة الى محرقة طبية للتخلص من النفايات الطبية، مشيرا الى انه تم الاقتراح على مفوضية العقبة بدفع دينار ونصف لكل كيلو نفايات للمساهمة في إيجاد محرقة ولكن دون فائدة، مبديا تحفظا على كيفية تخلصه من النفايات.

ويقول مجاورون للمستشفى إنهم يشاهدون باستمرار العاملين وهم يحرقون النفايات في "حاويات قمامه" ما يؤدي الى تصاعد الدخان منها.

يذكر أن عدد المؤسسات الطبية في العقبة التي تقوم بإصدار النفايات الطبية الخطرة تبلغ عددها 60 مؤسسة ومركزا صحيا بينها ثلاث مستشفيات إحداها عسكري ومستشفيان خاصان، فيما يقدر اختصاصيون حجم النفايات الصادرة عن هذه المراكز بزهاء (106) كيلوغرامات يوميا.

وانتقد اختصاصيون في مجال البيئة كيفية تعامل بعض القطاعات الصحية مع فرز النفايات الطبية، مشيرين الى أن جميع الطرق اتسمت بعدم وجود فرز حقيقي وفعال للنفايات الطبية الخطرة عن النفايات المنزلية، إضافه الى قيامهم بفرز النفايات الطبية الخطرة عن بعضها البعض وعدم التقيد بتطبيق الدليل اللوني الخاص بفرز النفايات الطبية الخطرة.

وأوضحوا أن المعالجة النهائية للتخلص من النفايات أن يتم رميها مع النفايات الأخرى وتنقل الى مكب النفايات مع النفايات المنزلية والبعض عن طريق إحراقها بطرق غير سليمة بيئيا وصحيا بحيث يتم حرقها في الساحة الخلفية للمستشفى أو بواسطة محرقة مخصصة للنفايات الطبية ولكن على درجات حرارة أقل من المطلوب.

وأكد التيهي أن المستشفى وحرصا منها على سلامة المواطن والبيئة المحيطة من خطورة النفايات الطبية فإنها تتخلص منها بطريقة صحيحة من خلال آلية معينة.

وبين انه يتم التعامل مع النفايات بأنواعها المختلفة وتصنيفها وفقا لخطورتها، لافتا الى أنه يتم وضع البيانات التوضيحية على الأكياس المخصصة للجمع، ثم تحرق بعد ذلك في المحرقة المخصصة والموجودة داخل حرم المستشفى، والتي تعمل على مستويين أولهما الحرق على درجات حرارة تتراوح بين (600 الى 800) درجة مئوية، أما المستوى الثاني بين (800 إلى 1000) درجة مئوية ويتم بعد ذلك جمع الرماد الناتج عن الاحتراق في حاويات خاصة لتنقل إلى مكب النفايات.

وأشار التيهي الى أن المستشفى الإسلامي يقوم حاليا ببناء مستشفى جديد بكلفة "7" ملايين دينار ولكن القانون يمنع أن تكون المحرقة داخل التنظيم، موضحا أن المشكلة ستزداد تعقيدا إذ لم تسارع سلطة العقبة بإنشاء المحرقة.

وكانت دراسة لقسم التفتيش والتدقيق البيئي في منطقة العقبة الاقتصادية أكدت خلو عيادات الأطباء من عبوات تجميع النفايات الطبية المعدية حيث يتم وضع هذه النفايات في كيس بلاستيكي أسود اللون مع النفايات المنزلية الأخرى بشكل مختلط، إضافة الى عدم تجميع النفايات الصيدلانية (العبوات المستهلكة) داخل الصيدلية في عبوات خاصة الى حين إتلافها أو استبدالها حيث لوحظ أنها توضع في رف خاص داخل الصيدلية


مع تحيات afro ابو مجدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عروس الجنوب تحتضر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاطئ الذهبي :: مدينة العقبة :: البيئة البحرية في العقبة-
انتقل الى: