الشاطئ الذهبي

الشاطئ الذهبي

العقبة تشرق من جديد
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» عروس الجنوب
الخميس مايو 28, 2009 8:39 am من طرف محمود رياطي

» [b]الفنادق في العقبة[/b]
الخميس مايو 28, 2009 8:33 am من طرف محمود رياطي

» الهاشميون
الإثنين مايو 25, 2009 8:36 am من طرف ربيع الضابط

» السياحة
الإثنين مايو 25, 2009 8:02 am من طرف eiad adeeb

» صور عن العقبة
الإثنين مايو 25, 2009 7:59 am من طرف eiad adeeb

» خريطة الاردن
الإثنين مايو 25, 2009 7:35 am من طرف 3emad

» سراي العقبة
الإثنين مايو 25, 2009 7:32 am من طرف 3emad

» سرايا العقبة
الإثنين مايو 25, 2009 7:27 am من طرف younes

» نادي اليخوت...
الخميس مايو 21, 2009 9:48 am من طرف محمود رياطي

منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 فحص شواطئ العقبة من التلوث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youssry



عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: فحص شواطئ العقبة من التلوث   الإثنين مايو 18, 2009 11:24 am

فحص شواطىء العقبة للتاكد من سلامتها من التلوث


بدأت أجهزة مفوضية منطقة العقبة الخاصة سلسلة من الفحوصات والاختبارات لرصد احتمالية وصول أي تلوث من شواطئ إيلات في الجانب الإسرائيلي، في أعقاب إغلاق السلطات الإسرائيلية لشواطئ أمام المتنزهين، لتلوثها بمياه المجاري. وباشرت كافة أجهزة وكوادر المفوضية ذات العلاقة بالبيئة، العمل على فحص الشواطئ الأردنية للتأكد من سلامتها من التلوث".

بدأت أجهزة مفوضية منطقة العقبة الخاصة سلسلة من الفحوصات والاختبارات لرصد احتمالية وصول أي تلوث من شواطئ إيلات في الجانب الإسرائيلي، في أعقاب إغلاق السلطات الإسرائيلية لشواطئ أمام المتنزهين، لتلوثها بمياه المجاري.
وباشرت كافة أجهزة وكوادر المفوضية ذات العلاقة بالبيئة، العمل على فحص الشواطئ الأردنية للتأكد من سلامتها من التلوث".
الإجراء جاء في أعقاب إصدار وزارة الداخلية الإسرائيلية بلاغاً نشره موقع إسرائيلي رسمي بتاريخ 15-3، يحظر السباحة في بعض شواطئ إيلات، إلى جانب بلاغ آخر نشر بتاريخ 22-3 بعدم السباحة في شاطئ كائن على البحر الميت، بسبب تلوثهما بمياه المجاري.
وأثار منع "إسرائيل" السباحة في شاطئ إيلات والبحر الميت، مخاوف من أزمة تلوث خطيرة، خصوصا أنها تجيء في أعقاب تلويث "إسرائيل" لقناة الملك عبدالله.
مصدر مطلع في مفوضية العقبة قال أن مياه البحر الأحمر في شواطئ العقبة سليمة من أي تلوث وبشكل تام.
وشرح أن مفوضية العقبة "حريصة كل الحرص أن تبقى مياه خليج العقبة نقية وخالية من التلوث البيئي، وخاصة فيما يتعلق بالبيئة والسلامة البحرية".
وأشار إلى أن "إسرائيل" لم تبلغ مفوضية منطقة العقبة بحصول التلوث الأخير ومنع السباحة على شواطئ إيلات نهائيا، مؤكدا أن المسافة بين شواطئ إيلات وبحر العقبة تزيد على 18 كيلومترا، واحتمال وصول التلوث منها ضئيل جدا.
وتدير منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة المدينة بفرض قوانين صارمة لمحاربة التلوث البحري، وتقوم بوضع برنامج مراقبة بيئية شامل على طول السواحل.
ويزيد طول الساحل الأردني على خليج العقبة عن 27 كم، ويقدر العلماء أن هناك حوالي 450 نوعا من المرجان الصلب والرخو وأكثر من 1200 نوع من الأسماك في المنطقة، ويساهم وجود المرجان والبيئة البحرية الفريدة في المردود الاقتصادي السياحي لما تشكله من عوامل جذب للسياحة الداخلية والخارجية وممارسة رياضات الغوص والغطس.
الخبير فادي الشرايحة من جمعية البيئة البحرية بين أن "عدم رصد أي تلوث قادم من الجانب الإسرائيلي، بأي شكل من الأشكال إلى العقبة".
وأوضح شرايحة أن "إسرائيل" لم تعلم الجانب الأردني بحصول تلوث في شواطئ إيلات، علما بأنهم ملزمون بتبليغ الجانب الأردني بموجب اتفاقية السلام بين الدولتين عن حصول أي تلوث في مياه البحر".
وأفاد شرايحة بأن "مشروع مراقبة مياه البحر، يهدف إلى إجراء فحوصات دورية دقيقة على عينات مياه تؤخذ من البحر الأحمر، من قبل كوادر جمعية العلوم البحرية".
وبين الخبير البيئي أن جمعية العلوم البحرية تقوم بتدريب مجموعة من المتطوعين "وكل في عمله"، ويبلغ عددهم حوالي 100 متطوع لمراقبة التلوث في شواطئ العقبة، نظراً لأن 80 في المئة من النفايات والمواد الملوثة تأتي من الشواطئ.
"عند وجود شبهة تلوث، تقوم الجمعية بالتأكد عن طريق فحص عينات من الموقع الذي رصد فيه التلوث، ليصار إلى معالجته"، ويقول شرايحة إن "الجمعية تراقب عبر التشبيك مع منظمات غير حكومية في مصر وإسرائيل مياه خليج العقبة".
وفسر شرايحة ما جرى في الجانب الإسرائيلي بأنه قد يكون تلوثاً محدوداً بأحد الشواطئ التابعة لفندق ما، جراء تعطل شبكة مجاري أو كسر أنابيب صرف صحي، ونظرا لأن مساحة الشاطئ في المنطقة الساحلية في إيلات تبلغ 7 كيلومترات، فإن أي تلوث ولو بسيطا تتأثر به منطقة إيلات عموما، ويتم بالتالي إغلاق جزء من الشاطئ لفترات حتى تتم معالجة التلوث.
غير أن خبيرا بيئيا آخر أبدى تخوفه من الآثار القريبة والبعيدة الأمد لتسرب المياه الإسرائيلية العادمة شواطئ إيلات إلى شواطئ العقبة، بسبب صغر حجمها وموقعها الجغرافي.
وقال إن "أثر التلوث على الكائنات البحرية والأسماك ومعها آلاف الشعب المرجانية سيكون كبيراً، وبمثابة كارثة بالنسبة للحياة البحرية بشكل عام".
ودعا إلى "وضع آليات واضحة للتعاون بين إسرائيل والأردن في مجال محاربة التسربات الملوثة المحتملة".
وطالب المواطنين بسرعة تبليغ أقرب مركز صحي إذا كانوا قد سبحوا في البحر وشعروا بأي توعك صحي.
واعتبر الخبير المائي دريد محاسنة أن الرقابة البيئية الإسرائيلية على التلوث صارمة جداً، حفاظاً على موسم الاصطياف والسياحة في إيلات، وقال إن ما "حصل ربما لا يعدو فيضان مياه من محطة التنقية في إيلات التي تخدم المنطقة المكتظة بالسياح عادة في مثل هذا الوقت من السنة".
وأكد محاسنة أن الرياح في العقبة غالبا ما تكون باتجاه الجنوب، "ولا خوف من انتقال التلوث إلا في حال كانت الرياح باتجاه الشرق، خصوصا أن التيارات البحرية في خليج العقبة ضيقة".
وأكد أن شواطئ العقبة نظيفة ومراقبة بشكل مستمر من عدة جهات، وأن الأجهزة المعنية تحققت من أن نوعية المياه على طول الساحل الأردني "طبيعية" بعد تسرب خبر التلوث في الجانب الإسرائيلي.
وشدد على وضع "آليات واضحة للتعاون بين إسرائيل والأردن في مجال محاربة التسربات المحتملة".
النائب العقباوي زياد الشويخ أكد أن التلوث في الجانب الإسرائيلي بعيد عنا بمسافة تزيد على 18 كيلومترا، ولا تأثير له على شواطئ العقبة. لكنه أشار إلى وجود محطة تنقية شمال إيلات.
وشدد الشويخ على أهمية سلامة الشواطئ في العقبة التي تخضع لإشراف ومراقبة مستمرة من قبل أجهزة مفوضية منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وأقسام البئية وجمعيات بيئة وجهات حكومية أخرى، مجهزة بمختبرات حديثة تستطيع التعامل ورصد أي تلوث".
وقال الشويخ إن الملك عبدالله شخصيا يؤكد دائما على أهمية المحافظة على البيئة في شواطئ العقبة لخدمة السياح والزوار والمصطافين، وأكد أنه سيتابع الموضوع مع مفوضية منطقة العقبة، بهدف اتخاذ مزيد من الإجراءات الضرورية لحماية شواطئنا.
النائب عواد الزوايدة، قال إن "إسرائيل" بعد أن لوثت قناة المللك عبدالله ومنطقة المغطس في البحر الميت طيلة الفترة الماضية، تريد الآن تلويث شواطئ العقبة بمخلفات المجاري بهدف تعطيل السياحة والاستثمارات في العقبة".
وقال الزوايدة إن "المخاوف تتركز في أن يتسبب تسرب مياه الصرف الصحي من مدينة إيلات الإسرائيلية إلى البحر الأحمر في القضاء على الحياة البحرية في خليج العقبة وإلحاق أضرار بالصحة العامة".
ودعا مفوضية منطقة العقبة الاقتصادية إلى الانتباه والحذر ورصد كل الأخطار البيئية من الجانب الإسرائيلي، مع توفير أجهزة حديثة ومتطورة لمراقبة كل تلوث

....
...
..
.
[منقول من موقع البلقاء


عدل سابقا من قبل saleh في الإثنين مايو 18, 2009 5:38 pm عدل 1 مرات (السبب : أرسل لينك الموقع)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فحص شواطئ العقبة من التلوث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشاطئ الذهبي :: مدينة العقبة :: البيئة البحرية في العقبة-
انتقل الى: